مركز فض المنازعات الإيجارية لأراضي دبي يوقع مذكرتي تفاهم على هامش اليوم الأول لأسبوع جيتكس للتقنية 2018

أعلن مركز فض المنازعات الإيجارية في دبي، الذراع القضائية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، عن التوصل إلى مذكرتي تفاهم، على هامش مشاركته  المتميزة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" تحت شعار "التقاضي الذاتي يحاكي الذكاء الاصطناعي". ويرى القائمون على المركز أن وجوده في هذا الحدث التقني الأبرز في الإمارات والمنطقة، يمثل فرصة مثالية للتفاعل مع الزوار، لتسليط الضوء على أبرز التقنيات الحديثة الذكية التي سيكشف عنها خلال المعرض.

وقام سعادة سلطان بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي ، بالتوقيع على مذكرتي التفاهم حيث كانت الأولى مع مجموعة وصل لإدارة الأصول، ووقع عليها سعادة هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي للمجموعة، بينما كانت الثانية مع شركة «دبي لإدارة الأصول» ووقع عليها عارف مبارك، الرئيس التنفيذي للشركة.

.وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام أراضي دبي: "إننا نسعد بالتطورات السريعة التي يحققها مركز فض المنازعات الإيجارية في دبي، ليواصل إسهاماته في ترسيخ بيئة عقارية آمنة ومستقرة لجميع الأطراف في السوق. ويدل التوقيع على هاتين المذكرتين على ثقة شركاتنا العقارية بالمركز، والدور الذي يقوم به لإيجاد الحلول للنزاعات التي تنشأ بين المؤجرين والمستأجرين، والتوصل إلى أحكام نزيهة وشفافة بالسرعة المطلوبة، لتوفير الوقت والجهد والمال. لقد تمكن المركز من إثبات مكانة كشريك يمكن الوثوق به، لاسيما وأن جهوده المستمرة في تطوير آليات عمله، تضمن له لعب دور مهم في تعزيز الأفق الاستثماري في المدينة".

وقال عبدالقادر موسى، رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية: "إننا إذ نرحب بشركائنا الجدد، ونسعى الى تطبيق رؤيتنا بأن نكون المرجع الدولي في حل المنازعات العقارية وذلك من خلال إنشاء منظومة قضائية ذكية مبتكرة

 

تتسم بالسرعة والدقة لدعم الاستدامة .

وأضاف رئيس المركز لقد ركزنا منذ بداية انطلاقتنا على سرعة ودقة الإجراءات القضائية، ووجدنا أن التطبيقات التقنية والاعتماد على أحدث تكنولوجيا العصر ستصل بنا إلى ما نصبو إليه. ولهذا السبب، نكشف باستمرار عن الحلول الذكية التي تلقى قبولاً من كافة الشركات والمتعاملين".

وأثنى سعادة هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول على جهود الدائرة في دعم السوق العقاري ، مشيرًا إلى العلاقات الوطيدة التي ترسخت بين الطرفين خلال السنوات الماضية. وأضاف: "إن مذكرة التفاهم الجديدة تدعم علاقتنا الثنائية الوطيدة، حيث نعمل مع الدائرة والمركز للاطلاع على أحدث النظم والتشريعات المتعلقة بتنظيم إدارة العقارات. ويسعدنا دائمًا تبادل خبراتنا الميدانية معهم، والإسهام في دراسة أحوال السوق، لنعمل سويًا على ترجمة رؤية قيادتنا الرشيدة، وإسعاد المتعاملين، وتوفير الخدمات لهم بسرعة وسهولة".

من جهته قال عارف مبارك، الرئيس التنفيذي لشركة«دبي لإدارة الأصول»: "تلتزم شركة دبي لإدارة الأصول بتوفير تجربة استئجار مبسطة في جميع المراحل التي يمر بها العميل. وفي ظل تفاعلنا المستمر مع السكان لفهم متطلباتهم المتغيرة، يمكن لمركز فض المنازعات الإيجارية أن يستفيد من خبرتنا وتجربتنا، كما يمكن لنا أن نستفيد من خبرات المركز في دمج الابتكار والخدمات الذكية لضمان تقديم خدمات مبتكرة وفورية ومريحة لعملائنا. لذا .. فإن الاتفاقية مفيدة للطرفين، وتسهم بشكل إيجابي في تعزيز نضج قطاع الإيجارات السكنية في دبي".

وتعكس المذكرتان سياسة حكومة دبي الرشيدة، وتوجيهات قيادتها نحو السعي دوما إلى تطوير كل ما يتعلق بالمجال العقاري بالإمارة، والتعاون المثمر بين القطاعين الخاص والعام. في حين يسعى المركز من خلالهما لتطبيق رؤيته ليكون المرجع الدولي في حل المنازعات الإيجارية، وذلك من خلال إنشاء منظومة قضائية ذكية مبتكرة، تتسم بالسرعة والدقة لدعم الاستدامة. 

وكان القضاة في مركز فض المنازعات الإيجارية وموظفو المركز متواجدين في قاعة الشيخ سعيد – منصة رقم   (S1-A2) لتقديم الشروحات الوافية عن المبادرات والرد على استفسارات الزوار وتقديم الاستشارات العقارية لجميع الزوار .

تواصل معنا
الإشتراك في القائمه البريدية

ابقى على إطلاع على جميع أخبارنا، و إصدارات المنتجات والعروض الترويجية.